عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

محطات التجارب الزراعية

تلعب محطات التجارب الزراعية دوراً فاعلاً في عملية تطوير وتحديث القطاع الزراعي في الأراضي الفلسطينية؛ لذلك اهتمت وزارة الزراعة الفلسطينية بهذه المحطات، ووضعتها على سلم أولوياتها في إطار سعيها الدؤوب نحو تطوير قطاع الزراعة؛ لمواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي المتسارع على المستويين، الإقليمي والدولي.

أهمية محطات التجارب الزراعية:

1- تشكل محطات التجارب الزراعية مراكز للبحث العلمي التطبيقي.

2- تشكل محطات التجارب الزراعية مراكز للتدريب الميداني والعملي للدارسين والعاملين في القطاع الزراعي.

3- تعد محطات التجارب الزراعية وسيلة من وسائل الإرشاد الزراعي.

4- تشكل محطات التجارب الزراعية، إحدى وسائل نقل التكنولوجيا والأنماط الزراعية الحديثة.

5- تشكل محطات التجارب الزراعية مراكز لإنتاج أشتال الأمهات والتقاوي الجديدة للمحاصيل الحقلية والفواكه والخضار.

6- تشكل محطات التجارب الزراعية مراكز لتحسين سلالات الثروة الحيوانية.

تنتشر محطات التجارب الزراعية في العديد من المحافظات الفلسطينية، من جنين شمالاً، حتى غزة جنوباً، مروراً بطولكرم ونابلس وأريحا والخليل، ومن بين هذه المحطات:

محطة العروب الزراعية:

تقع محطة العروب الزراعية في محافظة الخليل، على مساحة مئتي دونم تقريباً، وبارتفاع 890 مترًا عن سطح البحر. ويرجع تاريخ إنشائها إلى سنة 1935م، وفي عام 1995م خصصت وزارة الزراعة الفلسطينية في السلطة الوطنية الفلسطينية المحطة لأبحاث البستنة؛ حيث تُجري الأبحاث والتجارب على أشجار: اللوزيات، والتفاحيات، والعنب؛ أما اللوزيات، فيتم زراعة أصناف البرقوق الحديثة، والدراق، وأنواع أخرى من المشمش والشري والنكتارين؛ وفي مجال التفاحيات، فيتم زراعة التفاح، والكمثرى، والسفرجل، بأصناف عديدة؛ لاختيار المناسب منها وتعميمه على المزارعين.

وتعدّ محافظة الخليل من أكبر محافظات فلسطين زراعة للعنب؛ لذلك فإن محطة العروب تولي العنب اهتماماً خاصاً، بإدخال أصناف جديدة وحديثة، ثم تنشر النتائج على المزارعين.

وتم حديثاً إنشاء مشتل في المحطة لإنتاج أشتال الحراج، بطاقة إنتاجية تبلغ 250 ألف شتلة، توزعها وزارة الزراعة على المواطنين مجاناً، ضمن مشروع "فلسطين خضراء".

تم تزويد محطة العروب الزراعية بالآليات والمعدات الزراعية اللازمة، وتم إنشاء الكراج الخاص بها، بالتعاون مع "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي"، كما أنشئت قاعة للتدريب والمحاضرات وورشات العمل. وحتى تؤدي محطة العروب الزراعية دورها بكفاءة عالية؛ يجري تطوير المختبر الخاص بالمحطة، ليخدم المزارعين والمهتمين.

بالإضافة إلى التجارب العديدة التي تقوم بها المحطة، فإن هناك مجالات تعاون عديدة مع الجامعات والمعاهد الفلسطينية وخاصة كليات الزراعة.

محطة التجارب الزراعية التطبيقية بالشاطئ:

تقع على شاطئ البحر بمحافظة غزة، على مساحة 40 دونم، وهي محطة خاصة بالخضار والزهور؛ ففي مجال الخضار، يتم إجراء التجارب الموسمية في جميع مراحل الزراعة، واتباع الأساليب الحديثة على طريقة الزراعة المتكاملة، ومنها: التعقيم الحراري، والمكافحة الحيوية. وتقوم المحطة سنوياً بالعديد من التجارب على محاصيل الخضار، خاصة المحاصيل ذات الأهمية الاقتصادية، مثل: البطاطا، والبطاطا الحلوة، والبصل.

ولا تقتصر التجارب على الأصناف الزراعية فحسب؛ بل تجري أيضاً تجارب المكافحة الحيوية وتجارب المياه، كما يتم إجراء التجارب على الزراعة المكثفة داخل الدفيئات.

ومن أهم الأصناف التي يتم إجراء التجارب عليها: البندورة، والخيار، والفلفل، مع تسجيل النتائج وتعميمها على المزارعين؛ للاستفادة منا في تطوير وتحسين الإنتاج الزراعي.

محطة بيت قاد الزراعية:

تأسست محطة بيت قاد الزراعية سنة 1934م، في محافظة جنين، شمال الضفة الغربية، على مساحة 2000 دونم، تقلصت حتى وصلت الآن إلى 750 دونمًا، وتقع محطة بيت قاد في منطقة شبه جافة على ارتفاع 200 متر عن سطح البحر؛ لذلك تم تخصيصها للمحاصيل الحقلية، حيث وضعت وزارة الزراعة الفلسطينية مع بعض المؤسسات الدولية، ومنها: "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي"، والبرنامج الياباني، وتم وضع الخطط اللازمة لإعادة تأهيل المحطة حتى تحقق الأهداف المرسومة لها، ومنها:

1- البحث العلمي التطبيقي.

2-  إنتاج المحاصيل الاستراتيجية.

3- إنتاج البذور المحسنة.

4- نقل التكنولوجيا.

ويتم الاستعداد لزراعة المحاصيل الحقلية موسمياً؛ حيث تتم زراعة الحبوب الشتوية، والبقوليات الغذائية والعلفية، بالإضافة إلى النباتات الطبية والعطرية والمحاصيل الصيفية؛ بالإضافة إلى القطاع الحيواني.

ومن أهم المشاكل التي تواجه القائمين على المحطة: نقص المياه؛ إذ يتم الاعتماد على مياه الأمطار في معظم المحاصيل.

كما تهتم وزارة الزراعة بالإنتاج الحيواني؛ فأنشأت في المحطة قسماً خاصاً لتحسين الأغنام، من خلال برنامج خاص لتحقيق الأهداف التالية:

1- إنتاج كباش محسنة لبيعها للمزارعين؛ لتحسين كفاءة الإنتاج لديهم من الحليب واللحوم.

2- رفع نسبة التوائم.

3- تدريب مزارعين ومهندسين زراعيين وطلاب جامعات، على أسس التربية الحديثة.

محطة أريحا للتجارب الزراعية:

تبلغ مساحة محطة أريحا الزراعية ثمانين دونماً تقريباً، وهي متعددة الأغراض؛ تتوزع اهتماماتها ما بين الأشجار والخضار؛ حيث ترد إليها العديد من أصناف أشجار النخيل، من عدد من الدول العربية. كما تجري التجارب على أصناف العنب، في الحقل المكشوف وفي داخل الدفيئات؛ لتعميم الأفضل منها على المزارعين؛ أما في مجال الخضار، فيتم إجراء التجارب موسمياً على العديد من الأصناف الهامة؛ مثل: الفلفل، الفاصولياء، الباذنجان، التي يتم زراعتها في الحقل المكشوف؛ وداخل الدفيئات، خاصةً الخيار والفاصولياء، والبندورة، والفلفل.

وتستخدم هذه المحطة الأجهزة الحديثة في الزراعة والري، كأجهزة قياس الرطوبة " التنشوميتر".

وتهدف وزارة الزراعة من خلال تطويرها لهذه المحطات، إلى خدمة الزراعة الفلسطينية، والمحافظة على تطورها المستمر، بالأساليب العلمية الحديثة والأصناف الجديدة؛ لتحافظ على مكانتها جنباً إلى جنب مع المستويات العالمية.

محطة قباطية الزراعية:

تقع في محافظة جنين. تحتوي على مشتل للحراج، ومختبر لزراعة الأنسجة، بتمويل فرنسي؛ ليكون النواة الأولى لإنتاج الأشتال الخالية من الأمراض الفيروسية، وللمحافظة على الأصول البلدية والمحلية لبعض أصناف البستنة الفلسطيينية.

محطة طولكرم الزراعية:

تقع المحطة في محافظة طولكرم، على مساحة 80 دونماً تقريباً، وتهتم بإجراء التجارب الزراعية على أصناف الخضار المحمية، وخضار الحقل المفتوح، كما يوجد بها مشتل لأشتال الحراج.

محطة بيت حانون الزراعية:

تقع هذه المحطة شمال قطاع غزة، على مساحة 10 دونمات، وتهتم بإجراء التجارب على محاصيل: الخضار، والزهور، وبعض محاصيل الحبوب، وأصناف الزيتون، والعنب بدون بذور.

محطة بيت لاهيا الزراعية:

تقع هذه المحطة شمال قطاع غزة، على مساحة 91 دونمًا، وتهتم بإجراء تجارب على محاصيل: الخضار، والتوت الأرضي، والتين.  وتحتوي على مشتل لأشتال الحراج.

محطة تجارب خانيونس:

تقع هذه المحطة في محافظة خانيونس على مساحة 12 دونمًا، تحتوي على مزرعة لأمهات الحمضيات، ومزرعة لأمهات اللوزيات، ومشتل للأشجار المثمرة وأشجار الزينية والظل، وتهتم بإجراء التجارب على زراعة البصل.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر