عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

مبررات القيمة العالمية للمواقع الأثرية والطبيعية المتميزة بفلسطين

 1-  مكان ولادة المسيح (كنيسة المهد ومدينة بيت لحم القديمة)

(( وكانت لجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو قد وافقت يوم الجمعة "28\6\2012" على ضم كنيسة المهد إلى قائمة التراث العالمي وإدراج كنيسة المهد ومسار الحجاج في بيت لحم على قائمة "اليونسكو" للتراث العالمي المهدد بالخطر، وذلك خلال اجتماع اللجنة السنوي الذي انعقد في مدينة سان بطرسبرغ الروسية. لتصبح أول موقع في الأراضي الفلسطينية يكتسب صفة "الإرث الثقافي ألدولي ويعتبر هذا الحدث الأبرز فلسطينيا على الصعيد الدولي، منذ موافقة اليونسكو على ضم فلسطين كعضو رسمي)).

الموقع الجغرافي:

خط العرض : 31   5 وحتى 31 25 شمالاً
خط الطول : 35    35 حتى   35  50   شرقاً

تقع مدينة بيت لحم على بعد سبعة كم، جنوبي القدس على منحدر شاهق من سلسلة جبال شديدة الانحدار من الجبال الغربية في منخفض البحر الميت. وهي ترتفع حوالي سبعمائة متر فوق سطح البحر، وتحيط بها من كل الجوانب أودية سحيقة ما عدا جهتها الغربية.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

إن القيمة العالمية التي تتمتع بها بيت لحم، لا يرقى اليها شك؛ فقد شدت إليها اهتمام المسيحيين طوال قرون؛ فأصبحت كل من بيت لحم والقدس قلب العالم المسيحي.  ويرتكز عيد الميلاد المجيد (وهو أكثر الأعياد المسيحية شعبية في العالم)، على قصة يسوع المسيح، التي حدثت في هذه المدينة، منذ أكثر من ألفي عام. إن دور المسيح، كعيسى (النبي الموحى إليه من الله في العقيدة الإسلامية)، مساوٍ له  من حيث الأهمية، ويؤكد قدسية المكان

2-  أريحا القديمة: تل السلطان.

الموقع الجغرافي:
خط العرض :31 ْ       50 َ   16 ً شمالاً.
خط الطول : 35 ْ    20 َ    55 ً  شرقاً.

الموقع: في سهل وادي الاردن، على بعد حوالي عشرة كم،  شمال البحر الميت، وعلى بعد كيلو مترين من المركز الفعلي لمدينة أريحا. وهو هضبة اصطناعية كبيرة، ترتفع واحدا وعشرين متراً، وتغطي مساحة تقدر "بأكر" واحد ( أربعة آلاف متر مربع).

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

تتميز تل السلطان بأهمية كونية، من حيث أنها المدينة الأقدم في العالم التي تضم أقدم نظام تحصيني مدعوم ببرج ودرج داخلي. وتدل هذه المعالم الأثرية التي تنتمي إلى العصر الحجري الحديث، والتي تمت صيانتها بشكل جيد، على نشوء مبكر لنظام سياسي واجتماعي متطور.

3-بلدة الخليل القديمة ومحيطها:

الموقع الجغرافي :

خط العرض :31 ْ    30 َ   12 ً  شمالاً.
خط الطول : 35 ْ    34 َ    52 ً   شرقاً.

تقع مدينة الخليل في الجزء الجنوبي من الضفة الغربية؛ على بعد حوالي ثلاثين كيلو مترًا جنوب القدس، على ارتفاع يتراوح ما بين 900 – 950 مترًا فوق سطح البحر، وتمتد بين سلسلتين من التلال الخضراء في الامتداد الشمالي الأعلى من وادي الخليل.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

تعد الخليل واحدة من أقدم مدن العالم التي كانت مأهولة على الدوام، وهي مدينة مقدسة بالنسبة لكل من المسلمين والمسيحيين واليهود، حيث أنها مدفن النبي إبراهيم، ويعقوب، وزوجتيهما.
و"الخليل" تعني "الصديق"، وهي تعرف "بخليل الرحمن"؛ أما الحرم الشريف (الحرم الإبراهيمي)، ففيه مدافن الانبياء؛ فهو ذو قيمة عالمية متميزة؛ إذ إنه من أهم أماكن العبادة. وتقف المدينة التاريخية بهندستها المعمارية المملوكية –التي تم الحفاظ عليها وصيانتها – شاهدا على حيوية المدينة، وتعدديتها الثقافية على مر القرون ، وعلى أنها ما تزال مرتبطة بتقاليدها وعاداتها.

4-جبل جرزيم والسامريون:

الموقع الجغرافي:

خط العرض:32 ْ   12 َ   44 ً  شمالاً.
خط الطول: 35 ْ    16 َ    08 ً  شرقاً.

يرتفع جبل جرزيم حوالي 500 متر فوق المدينة القديمة (فلافيا نيابولس) (نابلس)؛ أي ما يعادل نحو 886 متراً فوق سطح البحر. وإلى الشمال من جبل "جرزيم"، يرتفع جبل "عيبال" حوالي 938 مترا فوق سطح البحر، وهذان الجبلان هما الأعليان في منطقة نابلس. وتحيط بالجبل حالياً أراض زراعية خصبة إلى الشرق،  وتكسو سفوحه الشمالية غابات كثيفة، ويشرف على مدينة نابلس وعلى الموقع الأثري لتل بلاطة  الذي يقع بدوره في الوادي بين جبلي: عيبال إلى الشمال، وجرزيم إلى الجنوب.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

يمثل السامريون، الذين يعيشون على جبل جرزيم، أصغر وأقدم مجموعة سكانية إثنية حية موجودة في العالم، وتربطهما معاً، عقيدة دينية عميقة صارمة . ويرتكز جوهر العقيدة على قدسية جبل معين كما شرع موسى، وحيث كان إبراهيم منذ حوالي أربعة آلاف عام، يهم بالتضحية بابنه اسحق.

يعتقد السامريون أنهم جاءوا منذ 3600 عام مضت، ليعيشوا في جبل جرزيم، حيث أمرهم موسى في وصيته العاشرة بحمايته؛ لأنه جبل مقدس، كما أمرهم أن يحجوا إليه ثلاث مرات في السنة.

وقد عمل السامريون على المحافظة على هذه المعتقدات والتقاليد حية منذ ذلك الوقت.  وهذه القداسة والأقدمية لهذا الجبل حتى يومنا هذا، تجعل لهذا الجبل المقدس قيمة عالمية متميزة تتجاوز إلى حد بعيد، عقائد عدة مئات من البشر.

5- قُمران: كهوف دير، ولفائف البحر الميت:

الموقع الجغرافي

خط العرض : 31 ْ   40 َ    25 ً شمالاً
خط الطول :  35 َ   20 ً    53 ً  شرقاً

تقع خربة قمران على الساحل الغربي للبحر الميت، وتبعد عن مدينة أريحا، كيلو مترا واحدا باتجاه الجنوب، على نتوء قائم على سفح أرض طينية، يحدها وادي قمران من الجنوب، وواد ضيق شديد الانحدار من الشمال والغرب.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

تشكل لفائف البحر الميت إحدى أعظم الاكتشافات الأثرية في القرن العشرين؛ فهي تضم أقدم مخطوطات معروفة من التوراة، إضافة إلى وثائق تاريخية مهمة تصف حياة المجموعة البشرية الاسينية. وهي في الوقت نفسه مصدر رئيسي لدراسة تاريخ فلسطين؛ فقد ألقت الضوء على الديانة اليهودية وعلى جذور المسيحية على ضفة البحر الميت.

6- البرية والأديرة الصحراوية:

الموقع الجغرافي

خط العرض:31 ْ 20 َ 42 ً شمالاً
حتى 31 ْ 50 َ   20 ً شمالاً
خط الطول: 35 ْ   19 َ   07 ًشرقاً
حتى 35 ْ  30 َ  12 ً شرقاً

البرية وتسمى "برية القدس" أو "صحراء يهودا"، وهي شبه جافة مجدبة، تمتد بين التلال الوسطى للقدس، وبيت لحم والخليل من الغرب، والبحر الميت من الشرق.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

يقدم موقع البرية هنا كمشهد ثقافي. وترجع الأهمية العالمية للبرية إلى موقعها الاستراتيجي في الأراضي المقدسة، على الأخدود العظيم والى ظروفها وخصائصها، وارتباطاتها خصوصا بالسيد المسيح والشخصيات المسيحية المبكرة .

هي منظر طبيعي تكمن خاصيتها في:

 تمثيلها العالي المستوى للنظام الأيكولوجي المستهدف الذي أوجده، بالمقام الأول، المناخ الجاف شبه القاحل، الذي يؤدي إلى اختلافات أساسية في أنواع الحيوانات والنباتات الموجودة في منطقة ما، وفي حقبة معينة، وفي التربة وطبقات الأرض ومشهدها العام، بما في ذلك المرتفعات والمنحدرات والجرف الجيولوجي والمقاطع.

إن الأهمية الاستثنائية للبرية، بالمعايير الثقافية، تنبع من عوامل متعددة، تعكس هي نفسها التغيرات الضخمة في الظروف الطبيعية.

وقبل أن تصبح البرية صحراء بوقت طويل، شهدت استخدام النار المنزلية في واحد من كهوفها الذي يرجع إلى ما قبل التاريخ، وهو أول استخدام للنار، عرفته فلسطين، كما أن رعي الماشية الطويل الأمد على مسافات واسعة من الأرض، استنفذ الحياة النباتية فيها وأرهقها، واسهم، كما يبدو اليوم، في تحويلها إلى منطقة صخرية جرداء؛ حيث ما زال رعي البدو ماشيتهم فيها، كمثال حي على الاستمرارية، برهانا على السبب والنتيجة.

وقد شيد هيرديوس موقعه المتميز (هيرديون) ليتمكن من السيطرة عليها استراتيجيًا.
إن عناصر جذبها كصحراء معادية منعزلة، حملت إليها المسيح أولا، ثم أوجدت تجمعاً كبيرا من الأديرة المسيحية البيزنطية المبكرة التي نشأت نتيجة تقاليد التزهد والنسك، ،واستمراراً لارتباطاتها الدينية، فيما بعد اصبحت ممرا للحجاج المسلمين في طريقهم الى مكة المكرمة.

7- البحر الميت

الموقع : خط العرض :31 ْ  12 َ  21 ً شمالاً
حتى 31 ْ  46 َ  55 ً شمالاً
خط الطول : 35 ْ   28 َ  41 ً
حتى 35 ْ 38 َ   18 ً

البحر الميت (بحر الملح): وهو تكوين جيولوجي ينتمي إلى الأخدود العظيم، ويقع بين وادي الأردن شمالاً، ووادي عربة جنوبا.  وهو يفصل جبال الخليل –القدس، الواقعة في الغرب؛ عن جبال عمون ومؤاب في الأردن، الواقعة في الشرق.  ويعد بمثابة موقع حدودي بين فلسطين والأردن وإسرائيل

مبررات القيمة العالمية المتميزة

يمثل البحر الميت النقطة الأكثر انخفاضا على سطح الأرض، ويشكل حوضه تكويناً جيولوجياً معقداً وفريدًا، يمثل التنوع الطبيعي لكل صنف في النظام البيئي، وفي التنوع الجوهري في الأجناس والتربة والجيولوجيا، وتكوين الأرض في المناطق المختلفة التي يضمها الحوض، كما إن البحر الميت هو تجل حي للقوى الفاعلة في الأخدود العظيم.

إن أحد مظاهر تفرد حوض البحر الميت فيما يتعلق بهجرة الطيور والتنوع الحيوي، هو العلاقة بين تلك الهجرة، والجيولوجيا؛ والمناخ، والسكن، كمواقع تتوقف فيها الطيور المهاجرة والطيور المقيمة شتاءً. فالأراضي الرطبة الماطرة المحيطة بسواحل البحر تلائم عدة أجناس من الطيور، مثل: العصفور الدوري، الأصيل في منطقة البحر الميت.

 8- فلسطين أرض الزيتون والعنب:

الموقع الجغرافي

شجر الزيتون وكروم العنب تعد من السمات المميزة للمشهد الثقافي الفلسطيني؛ فأشجار الزيتون سمة غالبة لشمال سلسلة الجبال الوسطى في فلسطين ووسطها؛ بينما يقتصر وجود كروم العنب، على الأجزاء الجنوبية لسلسلة الجبال الوسطى.

مبررات القيمة العالمية المتميزة

إن أشجار الزيتون وكروم العنب سمة مميزة للمشهد الثقافي الفلسطيني، وذات دلالات رمزية عميقة؛ فيمثلان بشدة المشهد الطبيعي الفلسطيني وشخصيته عبر التاريخ؛ والطرق التي اتبعها الناس في العمل في الأرض؛ إنهما يقدمان أمثلة جيدة على التأقلم مع الطبيعة، وتحويل الأراضي الوعرة وغير المستوية إلى أراض منتجة؛ كما يقدمان أدلة بينة على الاستيطان المتواصل للإنسان في هذه المنطقة، طوال الأعوام الأربعة آلاف الماضية ؛ فضلاً عن ذلك فهما يظهران بقوة، سردا ومجازا، في القرآن وفي الكتاب المقدس معا وفي تعاليم السيد المسيح بالأخص. إن شجرة الزيتون هي بلا شك رمز للسلام، وبالتالي فهي مناسبة بصورة خاصة لتكون ضمن ما ترشحه فلسطين عندما تسنح الفرصة لذلك.

 9- الطرق الدينية في الأراضي المقدسة:

الموقع الجغرافي

تنتشر الطرق الدينية المسيحية في كافة أرجاء الأراضي المقدسة، وتضم كلا من: فلسطين، وإسرائيل والأردن، وجنوب لبنان، ومصر؛ بينما تركز الطرق الإسلامية على الطريق الأرضي السماوي الذي يربط القدس والخليل بمكة المكرمة. وجلي أنه يتعذر على دولة بمفردها الاضطلاع بهذا المسعى الكبير، وإن وجد أفق كبير في المستقبل حين تسمح الظروف. إن النص التالي يتعلق بإطار العمل الأوسع، غير أن الأجزاء التي تقع داخل حدود فلسطين المستقبل هي التي تهمنا عالمياً، في المقام الأول.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

إن الطرق الدينية جميعاً تم تحديدها بتنقلات محورية في التاريخ الديني في الألفية الأولى للميلاد. وحسب معتقدات الأديان المعنية، فإن القيمة العالمية المتميزة لهذه الطرق، كلها تكمن في تمثيلها لحقبة زمنية فريدة من التاريخ البشري، حين بعثت رسالة الله إلى العالم بواسطة الأنبياء. ولكل مكان مقصود حكاية تقدم معنى هاماً حول هذه الأماكن بالنسبة إلى كل من المسيحيين والمسلمين؛ فموقع الأقصى وقبة الصخرة، يمثلان حدثا تاريخياً في الإسلام، وهو رحلة الإسراء والمعراج للنبي محمد- عليه الصلاة والسلام- من مكة المكرمة إلى السماوات السبع عبر القدس. وتكمن قيمتها المتميزة فيما تحمل من شَبَهٍ بأبحاث الفيزياء الكمية، حول الزمان والمكان والأبعاد.

 10- وادي النطوف وكهف شُقبة:

الموقع الجغرافي

يقع كهف شقبا على الضفة الشمالية لوادي النطوف شرقي قرية شقبة التي تقع في الجانب الغربي من تلال القدس،على بعد حوالي عشرين كيلو مترًا شمال غربي رام الله.

مبرارات القيمة العالمية المتميزة:

يعد كهف شقبة الموقع النموذجي للحضارة النطوفية المعروفة على النطاق العالمي.  وهي تمثل فارقة في تطور الحضارة الإنسانية في جنوب غرب آسيا، عندما كان الناس يمارسون اقتصاد الصيد والجمع، إلا أنها تطورت اليوم على أساس جماعي، قبل أن تتحول إلى المرحلة الزراعية التي قامت على تدجين النبات والحيوان ودمجهما في الحياة المستقرة.

 11-  القصور الأموية:

تقع القصور الأموية في جنوب المشرق العربي، في منطقة بادية الشام أو الصحراء السورية.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:  

تعد القصور الأموية المثل الأقدم للعمارة المدنية غير الدينية في الإسلام؛ وقد ولدت نقاشات مثيرة تتعلق بوظيفتها وتاريخ رعايتها. ويعيق عدم توفر دليل حسي كاف من العصر الأموي قيام تحليل شامل لتلك المواقع؛ إلا أن عدد المباني التي ما تزال موجودة، ونوعية الدليل الأثري يساعدان كثيرا في دراسة القصور الصحراوية.

 12- مدينة نابلس القديمة ومحيطها:

الموقع الجغرافي خط العرض :32 ْ   12 َ شمالاً
خط الطول : 35 ْ   16 َ   شرقاً

تقع مدينة نابلس على مسافة 69 كيلو مترا شرق البحر الأبيض المتوسط، في واد متسع يقع بين جبلين هما: جبل "عيبال" الذي يعلو سطح البحر 940 مترًا، وجبل "جرزيم" الذي يرتفع 870 متراً عن سطح البحر.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

كانت نابلس مدينة كنعانية مهمة في فلسطين القديمة. وقد حافظت منذ ذلك الوقت على موقع استراتيجي وخلاب منذ ما يزيد عن تسعة آلاف عام. وذكرت في التوراة باسم "شكيم". وأتاحت الحفريات التي جرت خلال الحرب العالمية الأولى إمكانية التعرف على العديد من الحقائق التي تتعلق بتاريخ المدينة.

وتنبع الأهمية الخاصة لمدينة نابلس القديمة من أنها مدينة تاريخية تتألف من مبان ذات خصوصية شيدت على الطراز المعماري التقليدي، وباستخدام أساليب البناء التي لم تعد تستخدم اليوم،إلى جانب نموذج حضري متفرد مازال محفوظا بطريقة جيدة؛ أما شبكة الطرقات المنتظمة التي يعود تاريخها إلى زمن الرومان، فما تزال بارزة بمخطط المدينة.  وقد أظهرت الحفريات في بعض الأماكن أجزاء من المباني الرومانية، ما تزال بادية للعيان في بعض تلك الأماكن.

  13- قناة السبيل- الأنظمة المائية للقدس

 الموقع الجغرافي.

بنيت شبكة من قنوات الأنظمة المائية ما بين تلال الخليل والقدس؛ للحفاظ على انتظام تزود مدينتي القدس وبيت لحم بالماء. فتم إنشاء قناتين للنظام المائي لجلب الماء من برك سليمان إلى القدس، هما: القناة المائية الدنيا من "عين عطن" إلى القدس والقناة المائية العليا التي ترتفع حوالي ثلاثين مترا.

 قناتان أخريان تحملان الماء إلى برك سليمان من واد العروب و واد البيار.

وتعرف القناة المائية الموجودة في وادي العروب بـ"قناة السبيل"، وعند تتبع مسارها، يظهر أنها تحمل الماء من برك سليمان التحتية، عبر بيت لحم، وتشق وادي جيحون، وتسير بمحاذاة السفح الغربي لوادي الثوري، حتى تصل الحرم الشريف في القدس.
وتمر القناة المائية عبر المناطق التلية في بيت لحم، ثم تلتف بمحاذاة التلال، حتى تدخل نفقًا قريبًا من قرية "صور باهر"، جنوبي مدينة القدس. وتجري على طول سفوح الجبال وبمحاذاة السفوح الجنوبية للقدس، حتى تصل إلى منطقة الحرم الشريف، حيث أقيمت الصهاريج والسبل لهذا الغرض. ويبلغ طول قناة السبيل المائية هذه حوالي 68 كم.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

تعد قناة السبيل أطول قناة مائية في فلسطين، وقد تم استخدامها طوال عدة قرون. وهي تملك وظيفة فريدة في التقاليد الثقافية لسكان مدينتي القدس وبيت لحم، كما أنها لعبت دورا مهما في الاستقرار التقليدي للبشر، ولاستخدام الأرض، خصوصا في وادي إرطاس.

14- تل أم عامر:

خط العرض :43 ْ    22 َ   7.5 َ  شمالاً
خط الطول :31 ْ    27 َ  15 َ  شرقاً

يقع موقع تل أم عامر "خربة أم التوت " في قرية النصيرات على الساحل، شرقي الصخور الواقعة على الشاطئ، على الضفة الجنوبية لوادي غزة، على بعد 8.5 كم جنوبي مدينة غزة، و 3.5 كم جنوبي تل العَجول.

 مبررات القيمة العالمية المتميزة:

يعد دير القديس هلاريون من المواقع النادرة من حيث عناصره المعمارية، كما يحمل شهادة تاريخية ودينية وثقافية استثنائية، وقد كان الدير محطة مهمة على ملتقى الطرق بين كل من: مصر، وفلسطين وسوريا، وبلاد ما بين النهرين.

يرتبط الموقع بشكل ملموس، مع ظاهرة ازدهار مراكز التعبد الرهبانية في الصحراء، في فلسطين، خلال الفترة البيزنطية. لربما كان دير القديس هلاريون مركزا للعمل التبشيري في منطقة غزة، ولئن بدا  كأنه معزول في الصحراء، إلا أنه فعلياً في وسط الحركة التجارية، عند تقاطع طرق المواصلات.

 15- قرى الكراسي

الموقع الجغرافي

تم تقسيم المرتفعات الوسطى، خلال الفترة المتأخرة من الحكم العثماني (1517 -1917)، إلى ثلاث مقاطعات رئيسية: نابلس، والقدس، والخليل.  وكانت هذه المقاطعات مراكز أساسية لما سمي بـ"قرى الكراسي".

من الناحية التاريخية كان هناك 24 قرية من قرى الكراسي في المرتفعات الوسطى في فلسطين، وأفضل ما بقي محافظا عليه منها في مرتفعات نابلس والقدس والخليل: صانور، عرابة، كور، بيت وزن، برقة، دير استيا، جماعيين، سبسطية، أبو غوش، راس كركر، دير غسانة، نعلين،عبوين، ودورا.

مبررات القيمة العالمية المتميزة:

تعد قرى الكراسي فريدة من نوعها؛ نظراً للظروف التاريخية التي نشأت فيها، وللآثار المعمارية الباقية منها، والتأثير الذي خلفته في الحياة الاجتماعية والثقافية الفلسطينية.  وهي تعكس بوضوح مثالاً بارزاً للاستيطان البشري خلال العهد العثماني، ويمثل النظام شبه الإقطاعي في المرتفعات الوسطى في فلسطين، ظاهرة امتازت بها تلك المنطقة بالذات، وهي سيطرة القادة الإقطاعيين الريفيين، بدلاً من ممثلي الحكومة، كالوكلاء، والوجهاء الحضريين الأغنياء، أو وجهاء المدينة.

إن تلك السلطة والامتيازات التي اكتسبها القادة الريفيون، انعكس صداها في الأسلوب المتميز الذي اتسم به التراث الغني والقيم الذي ما زال يقف شاهداً حياً على ما كان لهم من قوة وهيبة.

 16- سِبَسْطية:

الموقع الجغرافي

32 ْشمالاً   35 ْ  11 َ شرقاً

تقع سبسطية على بعد حوالي عشرة كيلو مترات شمال غرب مدينة نابلس، على نقطة إستراتيجية، عند التقاء طريقين تاريخيين رئيسيين، هما: طريق نابلس الشمالية المؤدية إلى جنين، والطريق الغربية من وادي الأردن إلى الساحل، ويشرف على المنطقة الزراعية الخصبة المحيطة به.  ويحتل هضبة ترتفع حوالي  439 م عن سطح البحر.

مبررات القيمة العالمية  المتميزة:

كانت السامرة (سبسطية) عاصمة المملكة الشمالية خلال العصر الحديدي الثاني، وظلت مركزًا إداريًا مهمًا في المنطقة.
 وحسب التقاليد الدينية المسيحية والإسلامية في المنطقة، فإن قبر يوحنا المعمدان موجود في سبسطية. وقد تم بناء كنائس ومسجد فيها، مكرسة ليوحنا المعمدان(النبي يحيى في الدين الاسلامي)،لإحياء تلك التقاليد الدينية، التي لا تزال قائمة ومستمرة.

17- الأنثيدون- ميناء غزة القديم

الموقع الجغرافي

خط العرض : 31 ْ  32 َ   39 ً  شمالاً
خط الطول : 34 ْ  27 َ   9 ً   شرقاً

يقع الموقع الأثري للمدينة الميناء، القديمة (الأنثيدون)، على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، في الزاوية الشمالية الغربية لقطاع غزة قرب ما يعرف بمخيم الشاطئ للاجئين.

مبررات القيمة العالمية  المتميزة:

يشكل الأنثيدون مثالاً واضحاً وجلياً من بين الموانئ البحرية على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، يعين حدود طريق التجارة القديمة التي كامن تربط أوروبا بالمشرق خلال الحقب التاريخية الفينيقية والرومانية والهلينستية.  وتقدم الأدلة الأثرية العديدة صورة كاملة وشاملة للتطور التاريخي والأثري في المنطقة، الذي يعكس التبادل الاجتماعي – الاقتصادي بين أوروبا والمشرق.
إن وجود مبنى طيني ضخم  في المنطقة القريبة من البحر، فضلاً عن التراث الغني الكامن تحت الماء، والذي لم يكتشف بعد، يجعل من الانثيدون موقعاً ممتازاً للترشيح لقائمة التراث العالمي.

18- طرق التجارة

الموقع الجغرافي:

تمتد طرق التجارة في المنطقة، من الجنوب الشرقي لشبه الجزيرة العربية إلى البحر المتوسط، وتقطع صحراء المملكة العربية السعودية شمالاً، إلى مدينة البتراء، ثم تدور جنوباً إلى صحراء النقب وغزة، ومن ثم فهي تتجه إما إلى مصر، عبر شبه جزيرة سيناء؛ أو إلى الهلال الخصيب، عبر الطريق البحرية، رابطة بذلك آسيا وإفريقيا بأوروبا.

مبررات القيمة العالمية  المتميزة

على مر السنين أثرت طرق البخور والطريق البحرية على المشرق بأسره من الناحيتين: الاقتصادية، والثقافية؛ فقد مرت معظم الحملات والغزوات العسكرية على فلسطين، والشخصيات التاريخية، عبر هذه الطرق، مثل: "تحتمس الثالث"، و"شيشق الأول"، و"الإسكندر العظيم" و"السيد المسيح" عليه السلام، و"هاشم بن عبد مناف"، و"صلاح الدين الأيوبي". من هنا فإن خطوط الرحلات عبر الطرق المقترحة تعتبر ذات قيمة عالمية متميزة؛ إذ إنها لعبت دورًا حيوياً في تبادل القيم الإنسانية عبر القارات والمجتمعات والتاريخ.

19- غابة أم الريحان

الموقع الجغرافي:

خط العرض   32 ْ  32 َ  01 ً  شمالاً
 خط طول : 35 ْ   09 َ   05 ً  شرقاً

تقع غابة أم الريحان في أقصى الضفة الغربية، شمالي غربي مدينة جنين، وتشكل حدوداً للخط الأخضر الذي يفصل إسرائيل عن الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 م. ويصل ارتفاعها عن سطح البحر إلى ما معدله 412 م.

مبررات القيمة العالمية  المتميزة

إن هذا الموقع هو الغابة الطبيعية الرئيسية الكبرى التي بقيت في الضفة الغربية، والتي تمثل نظاما بيئياً جغرافياً حيوياً في منطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن ذلك، فان هذا الموقع يعد واحدا من أبرز مناطق الطيور في الضفة الغربية وأهمها، خصوصاً الطيور المهاجرة التي يمر بعضها بإعداد تبلغ الآلاف سنويا.  وتعدّ هذه المحمية الطبيعية ذات أهمية كبيرة؛ لكونها منطقة تجمع الأجناس البرية الأصلية في فلسطين، وبخاصة الأنواع البرية الأصلية للقمح والشعير والأشجار المثمرة.

20- وادي غزة والأراضي الساحلية الماطرة:

الموقع الجغرافي:

خط العرض :31 ْ  26 َ   33 ً     31 ْ   27 َ   35 ً شمالاً
خط الطول : 34 ْ   24 َ 27 ً       34 ْ   24 َ    35 ً شرقاً

ينبع وادي غزة من تلال النقب والمرتفعات الجنوبية للخليل. ويبلغ طوله حوالي 105 كيلو متر من منبعه، ويمتد من خط الهدنة شرق غزة، إلى الساحل؛ حيث يصب في البحر.  وهو يقع في الوسط بمحاذاة ساحل غزة، ويحده البحر من الشمال الغربي، ومخيم البريج من الجنوب الشرقي، ومخيم النصيرات من الجنوب الغربي، ومدينة الزهراء من الشمال، ويبلغ أقصى ارتفاع للوادي، ثلاثين مترا فوق سطح البحر، وهو يهبط إلى مستوى سطح البحر،عند مصبه، كما يبلغ طول مساره عبر قطاع غزة سبعة كم؛ أما الروافد التي تغذي وادي غزة، فتنبع من كل من: وسط المنطقة الجبلية، ومرتفعات النقب المنخفضة، والأجزاء الغربية- الجنوبية من جبال الخليل.

مبررات القيمة العالمية  المتميزة

يعدّ وادي غزة واحدًا من أهم الأراضي الساحلية الكثيرة الأمطار الموجودة في الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، والغنية بتنوع نظامها الجغرافي الحيوي، كما إن الوادي هو نقطة توقف للطيور المهاجرة، فضلاً عن ذلك، وحيث إنه أكبر في غزة بمشهده الطبيعي المتميز، وهو واحد من أكبر الأودية في فلسطين، فإنه يمتلك مقومات ليكون منطقة ترفيه تجذب الناس من مناطق مختلفة.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر