عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

مستشفيات فلسطين في العهد الأيوبي

وعندما نزل صلاح الدين إلى القدس نزل في دار الإسبتار وسمح لعشرة رهبان البقاء فيه لمدة سنة كاملة لعلاج المرضى وكان منهم يعقوب بن صقلاب الطبيب المقدسي المتوفى عام 1228م وجعل الكنيسة المجاورة لدار الإسبتار بيمارستاناً، ووقف عليه الأوقاف. وجاء في سيرة صلاح الدين  لابن شداد: "وأمرني السلطان بالمقام في القدس لعمارة بيمارستان أنشأه وإدارة مدرسة التي أنشأها فيه إلى حين عودته، وسار من القدس صحوة الخميس في السادس من شوال 588هـ/ 15 تشرين الثاني 1192، وكان السلطان قد أنشأ هذا البيمارستان عام 583هـ عندما فتح القدس، وكان واحداً من عدة مؤسسات علمية وخيرية أنشأها صلاح الدين في المدينة والديار المقدسة".

وكان بن صقلاب قد تتلمذ على يدي ثاوذوري الأنطاكي الذي كان يعلم الطب والعلوم الطبيعية والحساب وأحكام النجوم، كما عمل في مدينة القدس أيضاً أبو منصور الصوري النصراني، الذي عمل أيضاً مع السلطان صلاح الدين الأيوبي، كما عمل مع السلطان الطبيب عبد اللطيف بن يوسف البغدادي موفق الدين المتوفي عام 1231م 629هـ وساهما في دفع الحركة الطبية في فلسطين، حيث كانت له حلقة في المسجد الأقصى يعلم فيها الطب.ودعي البناء البيمارستان الصلاحي، وبقي البناء حتى دخول فريدريك الثاني في مارس 1229، حيث أقام حفلة بعد تتويجه في كنيسة القيامة وألقى خطبة باللغة الفرنسية  وترجمت إلى الألمانية واللاتينية.

ويقول عارف العارف : "إن هذا البيمارستان انهار كغيره مع المباني مع الأيام، وإن الزلزال الذي حدث عام 1458م أتى على القية الباقية من أنقاضه. ولعله يقصد البناء الأصلي الذي شيده صلاح الدين. إذ أن السجلات التي عثرنا عليها في المحكمة الشرعية بالقدس، تدل على أنه كانت هناك في أواسط القرن الثامن عشر مؤسسة تعرف بالمارستان الصلاحي؛ حتى أن القاضي عين زين بن إمام قلعة البرك في وظيفة خدمة المرضى والمجانين بالمارستان الصلاحي بعثمانيين في كل سنة، عوضاً عن حجازي بن العجمية لوفاته، وقد أمره بتقوى الله في عمله، وتذكر الوثيقة 64 من وثائق مقدسية تاريخية أن البيمارستان قد تم تعميره سنة 978 هـ (حوالي 1557م )، وتذكر الوثيقة 65  تعيين جراح للبيمارستان هو السيد وفا أفندي علمي زاده سنة 1203 هـ. ووثيقة 70 لسنة 1205 هـ (حوالي 1784م) تصف الأعيان الموقوفة عليه..

 وفي سنة 1753م/1167هـ كان متولي وقف البيمارستان الصلاحي محمد نجم الدين أفندي العلمي. وقد اكتشف الألمان وهم يحفرون أساس كنيسة الدباغة حجارة نقش عليها صلاح الدين وأسماء الذين تولوا الحكم بعده ويقول د.سامي حمارنة "البقايا الأثرية للبيمارستان الصلاحي بالقدس ، مجموعة دعامات حجرية وعقود، وآثار القاعات وهي مغطاة بسقوف ذات أقبية متقاطعة وسقوف برميلية، وكانت لكل قاعة مخصصة لحالات مرضية معينة؛ داخلية، أو حميات، أو جراحة وتوليد. وقسم البناء الأصلي مكان البازار اليوم والواجهة. والحاجة ماسة إلى مداومة الصيانة للأبواب والشبابيك والغرف والمجاري وترميم البناء منذ خرابه عام 1458م.

 يقول مصطفى مراد الدباغ في موسوعة "بلادنا فلسطين": "أهدى السلطان عبد العزيز (1861- 1879) لولي عهد ألمانيا فريدريك ولهلم، عندما جاء لحضور افتتاح قناة السويس وزار القدس، بقعة كانت قسماً من المستشفى الصلاحي بنيت عليها فيما بعد كنيسة الدباغة"، وقد أهدى السلطان كذلك لإمبراطور النمسا موقعاً آخر على درب الآلام عند مفترق الطرق المؤدية إلى باب العمود وحارة باب الواد بناه النمساويون نزلاً لإمبراطورهم فرنسوا جوزيف وقد نام فيه ليلة عندما زار القدس عام 1869، ولكن لم يستعمل كمستشفى إلا في أواخر الاحتلال البريطاني وهو ما يسمى الآن الـ "هوسبيس".

وبعد انسحابهم من القدس بعد معركة حطين 1187م/583هـ  انتقلوا إلى عكا، التي أصبحت عاصمة الصليبيين في فلسطين، حيث أقاموا أيضاً مستشفى الإسبتارية، وعندما دخل صلاح الدين أوقف دار الإسبتار على الفقراء وجعل دار الأسقف بيمارستاناً وولى أبا جمال الدين ابن الشيخ أبي النجيب النظر في أمره.

وكانت فلسطين تحظى أثناء حروب صلاح الدين ضد الصليبيين باهتمام سياسي رافقه اهتمام طبي لمرافقة الجيوش، وكان يرافق جيوش صلاح الدين مجموعة من الأطباء المشهورين، كعبد اللطيف البغدادي، ورشيد الدين الصوري، وأحمد بن قاسم ابن أبي أصيبعة، المتوفى عام 1270 م/668 هـ، ورشيد الدين (أبو وحش ابن الفارس ابن أبي الخير ابن أبي سليمان ابن أبي فانة المقدسي المعروف بأبي حليقة) 1261م/ 660هـ، وأبو عمران موسى بن ميمون القرطبي، الذي ولد بقرطبة عام 1134م وتوفي  في مصر عام 1204م، وأبو منصور النصراني، ويعقوب بن صقلاب.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر