عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

استعمالات الأراضي الفلسطينية

المفاهيم والمصطلحات:
أ) الأراضي الزراعية: يشير هذا المصطلح إلى الأصناف الرئيسية لاستعمالات الأراضي في الحيازات الزراعية ولأغراض التصنيف، يتم مسح المساحة الإجمالي للأرض، لتحديد صنفها. وتشمل الأراضي الزراعية: الأراضي التي تقام عليها الأبنية الزراعية المتناثرة، والحظائر وملحقاتها، والأراضي غير المزروعة بشكل دائم، مثل الرقع غير المزروعة، والممرات الزراعية، والقنوات والبروزات والأكتاف.
 ب) الأراضي البعلية: هي الأراضي المزروعة والتي تعتمد الزراعة فيها على مياه الأمطار فقط.
ت) الأراضي المروية: هي الأراضي التي تزود عادة وبشكل متعمد بالماء من غير المطر وذلك بهدف تحسين إنتاج المحاصيل والمراعي.
ث) أراضي المحاصيل: يشير هذا المصطلح إلى الأراضي المستغلة أو المزروعة لفترة زمنية طويلة، والتي ليس من الضرورة أن تتم زراعتها لعدة سنوات بعد كل حصاد، ويشمل هذا النوع الأرض المزروعة بالشجيرات التي تنبت الأزهار كالورود، والياسمين، وكذلك المشاتل (باستثناء أشجار الغابات التي تصنف تحت بند الغابات وغيرها من الأشجار التي نستفيد من أخشابها)، ويستثنى من ذلك المروج والمراعي الدائمة.
د) أراضي المحاصيل المؤقتة: تتضمن كل الأراضي المستخدمة لزراعة محاصيل تقل دورة نموها عن سنة واحدة والتي يجب إعادة بذرها أو زراعتها لإنتاج محصول آخر بعد الحصد.
و) الغابات والأحراش: وهي الأراضي المستخدمة بشكل دائم (لمدة خمس سنوات فأكثر) للغابات، وتجدر الإشارة إلى أن المراعي الدائمة والتي ينمو أشجار أو شجيرات، يجب أن تسجل ضمن هذا الصنف، فقط إذا كانت أشجار الغابات الموجودة هي الاستعمال الأهم في المنطقة.
ر) المحميات الطبيعية: مساحة من الأرض أو المياه الساحلية أو الداخلية، تتميز بوجود كائنات نباتية أو حيوانية برية أو بحرية أو ظواهر طبيعية ذات قيمة ثقافية أو علمية أو سياحية أو جمالية، يتم حصرها وعزلها لغرض حمايتها من التأثيرات والعوامل الخارجية وخاصة الإنسان.
ز) قيمة الأرض: مصطلح يرتبط بمواصفات بيئية فريدة تتعلق بالأرض من حيث توفر المصادر، ويشمل المحميات الطبيعية والمواقع التاريخية.

كثافة النشاط:
بلغت نسبة مساحة الأراضي الزراعية من المساحة الكلية في الأراضي الفلسطينية 24.7% لعام 2004، بينما بلغت النسبة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة 24.4% و29.9% على التوالي، كما بينت النتائج أن محافظة طولكرم فيها أكبر نسبة من مساحة الأراضي الزراعية من مساحة المحافظة، حيث بلغت 57.6%، في حين بلغت أقل نسبة في محافظة أريحا والأغوار، حيث بلغت 4.8%.
 
قيمة الأرض:
أشارت النتائج إلى وجود 20 محمية طبيعية في الأراضي الفلسطينية عام 2004. وقد تركز العدد الأكبر من المحميات الطبيعية في كل من محافظتي جنين ورام الله والبيرة، والتي بلغت خمس محميات طبيعية في كل منها.
أما فيما يتعلق بمساحة المحميات الطبيعية، فقد بلغت 55.4 كم2 في الأراضي الفلسطينية، وقد تركزت مساحة المحميات الطبيعية في محافظة الخليل، حيث بلغت 28.6 كم2.

المصدر:
الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الإحصاءات الجغرافية 2005.

  

تصنيف الأراضي
تبلغ مساحة فلسطين 27.009 كم2 أي ما يعادل 27009000دونم وهذه الأراضي مصنفة حسب الترتيب الآتي:
أراضي جيدة، وتقسم إلى مجموعتين:
المجموعة الأولى: وتضم السهل الساحلي، الذي يمتاز بخصوبة التربة، وانبساط الأرض والموارد المائية الكافية، وتصلح هذه المجموعة لزراعة جميع أنواع المحاصيل الزراعية.
المجموعة الثانية: وهي أراضي سهل عكا، ومرج ابن عامر، وسهل بيسان، والجزء الشمالي من وادي الأردن الأدنى، وسهل الحولة، وتمتاز أراضي هذه المجموعة بتربتها العميقة السميكة الصالحة لزراعة مختلف المحاصيل متى توفرت المياه ووسائل الري.
 

الأراضي المتوسطة، وتنقسم إلى مجموعتين:
المجموعة الأولى:  وتضم أراضى مرتفعات الجليل، ونابلس، والقدس، والخليل، وتمتد على طول المرتفعات الجبلية من الحدود اللبنانية شمالاً، إلى الخليل جنوباً، وتمتاز هذه الأراضي بتربتها الرقيقة على المنحدرات والسميكة في بطون الأودية، وهي تصلح لزراعة الزيتون والعنب والفواكه.
المجموعة الثانية:  تتركز أراضي هذه المجموعة في الجزء الشمالي من النقب، بالظروف المناخية الصحراوية وشبه الصحراوية، والزراعة فيها محدودة.
الأراضي الفقيرة:
وهي الأراضي التي تتركز على السفوح والمنحدرات الشرقية لمرتفعات نابلس والقدس وبرية القدس والخليل، والكثبان الرملية بمحاذاة الشاطئ، وتعتبر التربة فيها فقيرة، حيث لا تسمح إلا بنمو الأعشاب القصيرة، والزراعة المحدودة جداً.

الأراضي في الضفة الغربية وقطاع غزة:
 تبلغ مساحة كل من الضفة الغربية وقطاع غزة 6209كم مربع موزعةً كما يلي:
محافظات الشمال (الضفة الغربية): 5844 كم2
قطاع غزة : 365 كم2


وفي أعقاب حرب عام 1967، قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة مساحات كبيرة من الأراضي الفلسطينية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك للأغراض التالية:
1- إقامة المستوطنات الإسرائيلية، حيث أقامت إسرائيل المئات من المستوطنات والبؤر والتجمعات الاستيطانية.
2- الطرق العرضية والالتفافية لخدمة المستوطنات.
3- مناطق أمنية تحيط بالمستوطنات حظرت على المواطنين الفلسطينيين دخولها.
4- مناطق محمية لمشاريع استيطانية مستقبلية.
5-  جدار الفصل العنصري ومناطق أمنية محيطة بهذا الجدار.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر